إتبعوا هذا النظام الغذائي المتكامل لجسم صحي وسليم

  • "إن العقل السليم في ​الجسم​ السليم"، وأولى خطوات الحصول على الجسم السليم هي تناول الغذاء المتوازن، الذي يعين الفرد على أداء مهام يومه بهمّة ونشاط، وسنقدم لكم أهم النصائح التي يجب اتباعها ليكون النظام الغذائي المتبع صحياً، ويؤمن للشخص الطاقة الكاملة لإنهاء أعمال ومتطلبات اليوم الواحد بكفاءة عالية.

     

     

    نصائح لتناول ​غذاء صحي متوازن

    يجب ان يعتاد الجسم على أن يكون الماء هو أوّل ما يُشرب على الريق، وآخر ما يدخل جوف الحلق قبل النوم، فهي عادة صحيّة يندرج تحتها العديد من الفوائد.

     

    الابتعاد بشكل عام عن الأطعمة الدسمة، التي تحتوي على نسبة عالية من ​الدهون​، كالجبنة الصفراء والمقالي، وإذا ما أراد الشخص تناولها فعلى عدد اللقيمات من هذه الأغذية الا يزيد عن تسع إلى عشر لقيمات.

    الحد من ​السكاكر​ و​الحلويات​ قدر الإمكان، والاكتفاء بقطعة واحدة منها.

     
     

    ضرورة الابتعاد عن ​المشروبات الغازية​ التي تسبب حدوث الكرش، واستبدالها بعصائر ​الفواكه​ الطبيعيّة.

    يمكن تناول وجبتين خفيفتين بين الوجبات الثلاثة، ويفضل أن تكون الوجبة عبارة عن إحدى انواع الفاكهة.

     

     

    وجبات الغذاء الرئيسية

    الفطور: تُعدّ وجبة الفطور من أهم الوجبات التي يجدر الاهتمام بها، لكونها تشحن الجسم صباحاً بالطاقة اللازمة للقيام بالمهمات بنشاط، ومن الجدير ذكره أن الأصل هو في القيمة الغذائية للفطور التي تمدّ الجسم بربع الاحتياجات الغذائيّة المطلوبة في اليوم الواحد.

     

    ومن الأغذية المقترح تناولها على الفطور: البيض المسلوق، والحليب كامل الدسم، ويمكن استبداله بالزبادي، وقطعة خبز صغيرة، وفاكهة.

    الغداء: وهي الوجبة المسؤولة عن إمداد الجسم بنصف مخصصات الفرد اليوميّة من القيمة الغذائيّة.

     

     

    ومن الوجبات المقترح تناولها على هذه الوجبة: الأرز غير منزوع القشرة، حيث جرت العادة على تناول الأرز منزوع القشرة، على الرغم من الفوائد الجمة المعروفة عن قشرته من احتوائها على كم كبير من الفيتامينات والأملاح، كما ويمكن تناول الدجاج أو السمك أو اللحم مع الحرص على تناول كمية مناسبة منها، وسيكون من الممتاز تضمين الغداء بثلاثة أصناف من الخضار، حتى ولو كان ذلك من خلال تناول طبق السلطة صيفاً، وطبق الشوربة شتاءً.

    العشاء: بما أنها الوجبة التي تسبق النوم، يُحبّذ أن يكون الطعام فيها خفيفاً على المعدة، كما يجب الابتعاد عن الدهون والأطعمة كاملة الدسم كي لا تتسبب في زيادة الوزن، ومن ضمن الأطعمة التي يمكن تناولها طبق من السلطة مع بضع شرائح من الجبنة البيضاء، ويمكن تناول إحدى ثمار الفاكهة، مع مشروب صحي كعصير البرتقال الطبيعي أو كأس من اللبن، ويتناول البعض شريحة من اللحم المشوية شرط أن تكون خالية من الدهون